مصري يعذّب طفلته حتى الموت لأنها لم تؤد واجبها المدرسي

Share Button

انشغل الرأي العام المصري بطفلة، تبلغ من العمر 5 سنوات، توفيت جراء تعذيبها على يد والدها، عقاباً لها على عدم أدائها لواجب مدرسي في الحضانة. وتلقى قسم شرطة بولاق الدكرور في الجيزة – جنوب القاهرة بلاغاً من مستشفى بولاق الدكرور يفيد وصول “علا. ع” تبلغ من العمر 5 سنوات جثة، إثر إصابتها بكدمات متفرقة بالرأس والصدر والذراعين والبطن وسحجات متفرقة.

وبعد التحقيقات تبين أن والد الطفلة اعتدى عليها بماسورة بلاستيكية، لعدم قدرتها على أداء واجب الحضانة، وعندما حاول الجيران إنقاذها بعدما سمعوا صراخها واستغاثاتها، كانت قد فارقت الحياة. وتمكن رجال الأمن من القبض على الأب المتهم، واعترف بضربه ابنته لإهمالها في أداء واجباتها المدرسية، مؤكداً أنه لم يقصد قتلها.

وقررت النيابة المصرية حبس الأب المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق والتصريح بدفن جثة الطفلة.