فرنسا: إسلامويان يخططان من السجن لاعتداءات إرهابية

Share Button

وجه قاض لمكافحة الإرهاب لرجلين كاميروني وفرنسي تهمة التخطيط لاعتداء من سجنهما في إحدى ضواحي باريس حيث يمضيان عقوبة. وذكر مصدر قضائي أن الرجلين معروفان بتطرفهما في السجن وسُجنا لوقائع متعلقة بالحق العام.

اتهم قاض لمكافحة الإرهاب رجلاً من الكاميرون في الثامنة والعشرين من العمر وفرنسياً يبلغ من العمر 22 عاماً بالتخطيط لاعتداء من سجنهما في إحدى ضواحي باريس حيث يمضيان عقوبة، كما ذكرت مصادر متطابقة. وقال مصدر قريب من التحقيق إن “هذين الإسلامويين المتشددين أرادا تشكيل مجموعة من المقاتلين على أمل تعزيز قوتهما عن طريق تحركات عدة خارج السجن ضد أهداف من بينها رجال الشرطة والمشرفين على السجن”.

وذكر مصدر قضائي أن الرجلين معروفان بتطرفهما في السجن وسجنا لوقائع متعلقة بالحق العام. وقد اتهمها قاض لمكافحة الإرهاب بتشكيل “مجموعة أشرار إرهابية إجرامية”. وأوضح مصدر آخر قريب من التحقيق أن “الرجلين تبادلا الحديث في السجن عن خطة لهما خارجه للتحرك فعلياً دون أن يتضح هدف هذه الخطة”، مشيراً إلى أنه “تم اقتراح عدد من الأهداف”.

وكان الكاميروني متابع من قبل الإدارة العامة للأمن الداخلي منذ نهاية 2016. وكشفت التحقيقات أيضاً أنه كان على اتصال مع شخص موجود في العراق وسوريا. وأكد الكاميروني الذي كان يفترض أن يخرج من السجن الثلاثاء، للمحققين أنه كان ينوي تنفيذ اعتداء لكن لم يضف أي تفاصيل، كما قال مصدر قريب من التحقيق أشار إلى أن الرجل يؤيد تنظيم “الدولة الإسلامية”. وفتحت إدارة مكافحة الإرهاب في نيابة باريس تحقيقاً قبل أشهر.

وأوضح مصدر آخر قريب من التحقيق أن محققي الإدارة العامة للأمن الداخلي أوقفوا المشتبه بهما بينما كان رجل من جزيرة لاريونيون في الرابعة والأربعين من العمر “يخطط للتوجه إلى باريس لتقديم دعم لوجستي للموقوفين”. واتهم الرجل مؤخراً “بتمجيد أعمال إرهابية علناً، عبر رسائل وضعها على حساب على تويتر بين حزيران/يونيو وآب/أغسطس 2017″، ثم أوقف قيد التحقيق.

خ.س/و.ب (أ ف ب)