أوتاوا لن تحذو حذو واشنطن في موضوع القدس

Share Button

من إعداد فادي الهاروني | أعربت الحكومة الكندية عن استهجانها للقرار الذي من المنتظر أن يعلن فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل وأن ينقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها في وقت لاحق.

وقالت وزيرة التنمية الدولية في حكومة جوستان ترودو الليبرالية ماري كلود بيبو إنه ليست لدى أوتاوا أية نية بأن تحذو حذو واشنطن في هذا المجال.

“نحن موقفنا واضح، وهو أنه ليست لدينا أية نية بنقل سفارتنا”، قالت الوزية بيبو اليوم.

ومن جهته قال أندرو ليسلي، السكرتير البرلماني لوزيرة الخارجية كريسيا فريلاند للعلاقات الكندية الأميركية، كلاماً مشابهاً بشأن “القرار الأحادي لرئيس الولايات المتحدة”.

“نركز جهودنا لوضع شروط عادلة كي تتكمن الدولتان من التواجد معاً”، قال ليسلي في إشارة إلى الدولتيْن الفلسطينية والإسرائيلية.
جندي إسرائيلي في القدس (أرشيف)
جندي إسرائيلي في القدس (أرشيف) © GI/أحمد غرابلي

ويشكل إعلان ترامب المرتقب اليوم منعطفاً في السياسة الخارجية الأميركية.

يُشار إلى أن فريلاند موجودة حالياً في بروكسل حيث تشارك في مؤتمر وزاري لدول منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو).

(وكالة الصحافة الكندية)