أحمد نعمة يعترف بقتل زوجته” الخائنة ” كاترين دوبوشيرفيل

Share Button

واعترف أحمد بقتله زوجته في المنزل العائلي ودافع عن عدم مسؤوليته الجرمية جراء اضطراب نفسي.

وأكد أنه كان مقتنعا بأن زوجته خانته مع أكثر من رجل خلال حياتهم الزوجية على مدى عشرين عاما. وقد وضع الهاتف المنزلي تحت المراقبة عام 2006 واكتشف، بحسب قوله، أنها تخونه مع ممثل إحدى شركات الأدوات الإلكترونية الذي كان يأتي إلى محله لبيع الأجهزة الإلكترونية بصورة دائمة. وأضاف أنه لطمها على وجهها لمعاقبتها ولكونها تتصرف كمراهقة وليس كأمٍ لولدين.

الزوجة الضحية كاترين دو بوشرفيل
الزوجة الضحية كاترين دو بوشرفيل © راديو كندا

وأكد أنه لم يهجرها يومها “محبةً بعائلته التي بقيت متحدة بفضله ” كما قال.

وأفاد المتهم أنه عشية وقوع الجريمة تلقى تهديدا من قبل  ممثل الشركة الذي يعتبره عشيق زوجته وأنه كان يخاف منه وأبلغ الشرطة عن التهديد دون توجيه اتهام له حتى بعد سجنه، وأنه كان يتوقع أن يقوم العشيق مع زوجته بقتله لسرقته.

راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكندية